• + 213 (21 735 774) / (21 735 939) / (21 736 084)
  • info-dpitt@inapi.org
ندوة الويبو العالمية الخاصة بالمؤشرات الجغرافية

بمناسبة ندوة الويبو العالمية الخاصة بالمؤشرات الجغرافية،  تنظم المنظمة العالمية للملكية الفكرية معرضا افتراضيا من 06 سبتمبر إلى غاية 6 مارس 2021. سيقدم المعرض للزوار فرصة لاكتشاف عمل الويبو في مجال المؤشرات الجغرافية، فضلاً عن نماذج لمؤشرات جغرافية من الدول الأعضاء حول العالم لمختلف أنواع المنتجات.

   :وستشارك الجزائر بثلاثة منتجات مسجلة كمؤشرات جغرافية تتمثل في

 دقلة نور طولقة

على اختلاف أنواع التمور في العالم وعدد أصنافها حيث بلغت خمسة الاف صنف بحسب تصنيف منظمة التغذية العالمية، تحوز الجزائر على 250 صنف أبرزها "دقلة نور طولقة" أحد أرقى التمور من حيث الجودة، حيث تحتفظ الجزائر منذ سنوات طويلة بتصنيفها ضمن المراتب الخمسة الأولى عالميا وعربيا في مجال إنتاج التمور، وذلك حسب خبراء ومتعاملين اقتصاديين مختصين في شعبة التمور في العالم. و تتميز "دقلة نور طولقة" ، بلونها الذهبي وملمسها الطري، بكثافة معتبرة وقوام إسفنجي وشكلها الطولي الذي يجعلها فريدة، إلى جانب منظرها الشفاف أين تظهر النواة وبعض العسل الذي أصبحت عليه حبة التمر تحت شمس صحراء الجزائر.

اشتهرت منطقة بسكرة منذ سنوات عديدة بالجودة الاستثنائية لهذا الصنف و الذي تواجد بها طوال القرنين التاسع عشر والعشرين. هذه الصفات معترف بها حاليًا وتاريخيًا في جميع أنحاء العالم وتم تأكيدها من خلال اختبار مقارنة للخصائص الفيزيائية والكيميائية لتواريخ صنف دقلة نور من مناطق مختلفة ولكن أيضًا من خلال الخصائص الحسية والمورفومترية.

تم تصنيف  دقلة نور لمنطقة "طولقة" من قبل لجنة الملصقات الوطنية بناءً على طلب قدمته جمعية تثمين وحماية التسمية التجارية لدقلة نور لطولقة (بسكرة). وسلمت شهادة التسجيل للجمعية بالقـــــــرار المـؤرخ في 20 ذي الحـجـة عام 1437المـوافق لـ22 سـبـتمـبر سـنة  2016 المتضـمن منح الـعلامـة الفـارقة للاعتراف بجـودة  المنتوج الـفلاحي بالاسم الجغرافي "تمر دقلة نور لطولقة" .

 

"التين المجفف لبني معوش"

يعتبر انتاج التين المجفف في الجزائر من المنتجات ذات الصلة بالمهارات التقليدية الموروثة منذ القدم حيث يوجد اكثر من 45 صنف وطريقة للتحظير. و أشهر هذه الطرق تلك المستعملة في منطقة الهضاب العليا ثقافة أبى أبناء المنطقة تركها ويعملون على تطويرها في كل مرة ، رغم الصعوبات التي يجدونها ، إلا أنه حقق نجاحا باهرا وحاز على عدة جوائز وطنية ، لأنه تين محلي طبيعي %100.

تعتبر منطقة بني معوش و المناطق المجاورة لها، من أكبر الأحواض من ناحية إنتاج التين على المستوى الوطني، وكذا من أجودها، نظرا للمناخ السائد والذي يتناسب مع هذه الشجرة، وتعتبر ثمرة تين المنطقة برمتها من أجود أنواع التين عالميا لاعتبارات مناخية وجغرافية تناسب الإنبات الحسن لهذه الثمرة ونمو أشجارها ضمن هذه الشروط البيئية الملائمة.

يكون موسم حصاد المنتوج من بداية فصل الخريف، ثم على مدار الأسابيع الأخيرة منه يتم وضع الكميات الأخيرة لحبات التين المقطوفة على حوامل مصنوعة بطريقة تقليدية من الخشب ومن الفلين  بهدف تجفيفها بالطريقة التقليدية يطلق عليها اسم "الطرحة"، حيث يتم ُطرح هذه الحوامل على الأرض، ويتم تعريض حبات التين من خلالها للشمس ثم تحت الظل لعدة أيام حتى تجفّ، وبعد ذلك يتم جمعها، ووضعها في أكياس بلاستيكية، وإفراغ الأكياس من الهواء حتى يحافظ التين على جودته وصلاحيته لأطول فترة ممكنة. أو وضعها بداخل أواني فخارية يضاف إليها زيت الزيتون، ليتم استهلاكها في فصل الشتاء.

وبهدف تشجيع المزارعين على بيع منتوجهم، وبهدف الترويج لبضاعتهم محلياً ودولياً، تحتضن بلدة آيت معوش سنوياً فعاليات عرس التين المجفف.

من بين من يسعون إلى ترويج هذا المنتوج الزراعي المميز لسكان بني معوش  تبرز جمعية منتجي التين بني معوش التي تحصلت على وسم المنشأ الجغرافي للمنتج وفقا للقرار المـؤرخ في 20 ذي الحجة عام 1437 الموافـق لـ 22 سـبـتمـبر سـنة  2016 المـتضـمن منح الـعلامـة الفـارقة للاعتراف بجـودة المنتوج الـفلاحي بالاسم الجغرافي " التين الجاف لبني معوش "

 

جبن بوهزة

يعد جبن “بوهزة” أحد أبرز المنتجات الغذائية التقليدية الأصيلة التي تطبع ولاية أم البواقي والمناطق المجاورة لها بالنظر إلى طعمه الخاص ونكهاته المتنوعة، حيث تميز به الأجداد وورثوه للأجيال لما وجدوا فيه من قيمة غذائية وفائدة صحية. يتميز جبن بوهزة بأنه الجبن الوحيد المعتق في الجزائر أي أنه لا يستهلك إلا بعد مرور فترة معينة من إنتاجه.

يحتاج تحضير "جبن بوهزة" في بادئ الأمر إلى جلد حيواني يكون إما لغنم أو ماعز، ويطلق عليه اسم "الشكوة" وهو أيضا يحضر بطريقة تقليدية موروثة عن الاجداد لتكون الوسيلة الفعالة لحفظ الاغذية ولاستعمالات اخرى ومنها صناعة الجبن.

يذكر بأن تسمية "جبن بوهزة" مشتقة من طريقة تحضير الجبن، أي "هز" باللغة الشعبية وتعني مرفوع، أي وضع التحضير في جلد مرفوع عن الارض، حيث يوضع اللبن والملح في "الشكوة" لمدة معينة، يتم خلال هذه الفترة خروج ماء اللبن من مسامات الجلد ويبقى الجبن محفوظا داخله وفي كل مرة تكرر العملية لمدة شهرين إلى أن يمتلئ الجلد بالجبن ليصبح جاهزا للاستهلاك بعد إضافة شيء من الحليب له بهدف إنقاص نسبة الحموضة منه .

جمعية إمسندا، هي تنظيم للمنتجين الذين يسعون إلى حفظ هذا الموروث التقليدي الغذائي المميز لسكان المنطقة حيث تحصلت على وسم المنشأ الجغرافي للمنتج وفقا للقرار المؤرخ في 11 محرم عام 1442 الموافق لـ 30 غشت سنة 2020، المتضمن منح العلامة الفارقة "الاسم الجغرافي" للاعتراف بجودة المنتوج ذي الأصل الفلاحي "جبن بوهزة

 https://wkcexhibitions.wipo.int/gi/ :رابط المعرض
    
 

 



Ecoute client

Ecoute client

Contact

INAPI : Institut National Algérien de la Propriété Industrielle
42, RUE LARBI BEN M'HIDI ALGER CENTRE
Téléphnone : + 213 (21 735 774) / (21 735 939) / (21 736 084)
Email : info-dpitt@inapi.org



Liens utiles

OMPI

Organisation Mondiale de la Propriété Intellectuelle...

Classification MGS

MGS • Gestionnaire des produits & services de Madrid...